الرئيسية / منوعات / طبيب يكشف حقيقة مرض جلدي نادر يصيب الأطفال

طبيب يكشف حقيقة مرض جلدي نادر يصيب الأطفال

340

أثارت حالة الطفلة «نانسى» المصابة بمرض جلدى نادر عجز عن وصفه الأطباء، وأطلق عليه البعض اسم “المستذئبة” أو الوحمة المشعرة، حالة من الفزع عند أغلب السيدات الحوامل، خاصة بعد أن أعلن عدد من الأطباء صعوبة علاج الحالة، وانتشار الإصابات الجلدية في كل جسم الطفلة البالغة من العمر خمس سنوات.

وحول هذه الحالة المرضية، يطمئن الدكتور صبحى كامل، استشارى الأمراض الجلدية الحوامل، مؤكدًا عدم انتشار هذه الحالة، لافتًا إلى أنه رغم كونها نادرة فإنه يمكن علاجها بطرق عديدة، لكنها تحتاج إلى تكلفة عالية الثمن بحسب انتشار الوحمة المشعرة في الجسم.

وأضاف الطبيب: “هذا المرض قليل الظهور، ولا يدعو إلى القلق، وفى الغالب لا يتعلق بالعوامل الخارجية وإنما يرتبط بخلل جينى وليس وراثيًا كما يشاع”.

ويوضح «كامل» أن المرض عبارة عن ظهور وحمة كبيرة مشعرة أو وحمات عديدة في الجسم بنفس الصورة، وغالبًا يكون قليل الانتشار بعكس الحالة النادرة للطفلة نانسى، ويمكن علاجه بترقيع الجلد المصاب في حالة الإصابات المحدودة أو بالليزر في حالة الانتشار الكبير بعد وصول الطفل لمرحلة البلوغ.

وأضاف أن الوحمة المشعرة لا ترتبط أبدًا بنوعيات خاصة من الطعام سواء بالتناول أو الحرمان أو لأى من السلوكيات الغذائية الخاطئة، وإنما يحدث نتيجة اضطراب في أحد الجينات نتيجة تغير جينى أو في بعض الحالات نتيجة التعرض للاشعاع أو أحد أسباب وعوامل الاضطرابات الجينية نادرة الحدوث.

ونصح «كامل» الأمهات المصابة أطفالهن بأى درجة من هذه الوحمات المشعرة بضرورة تجنب تعريض الطفل بشكل مباشر لأشعة الشمس والمتابعة الدورية مع طبيب مختص لتقليل الأعراض حتى تلقى العلاج المناسب بحسب المرحلة العمرية.

عن admin5

شاهد أيضاً

«سندريلا» تحقق حلمها .. و«عمار» يُخطط ويُنفذ دون علمها

كتبت – إنچي علاء أنتشر، منذ أيام ليست بكثيرة فيديو لشاب قرر يُفاجئ صديقته «أسماء» ...