الرئيسية / حوادث وقضايا / تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة من ضبط عاطل انتحل صفة آخر، للحيلولة دون ضبطه في واقعة الهروب من سجن 310 جنوب التحرير خلال ثورة 25 يناير. وكانت معلومات قد وردت إلى ضباط وحدة مباحث قسم شرطة منشأة ناصر أكدتها التحريات السرية، تفيد بأن عاطل، مقيم بدائرة قسم شرطة أول السلام، المحجوز احتياطيا بالقسم على ذمة القضية رقم 3693 لسنة 2016 جنايات منشأة ناصر «مخدرات» منذ 8 سبتمبر الماضي، الذي تم عرضه على المحكمة بجلسة 10 ديسمبر الجاري، وأعيد لمحبسه لحين طلبه، قام بتغيير بياناته الشخصية، وهو هارب من سجن 310 جنوب التحرير خلال أحداث ثورة يناير 2011، على ذمة القضية رقم 52 لسنة 2002، الدرب الأحمر «مخدرات»، المقضي فيها بالسجن 15 عاما. وباستخراجه من محبسه ومواجهته بما أسفرت عنه التحريات، اعترف أمام اللواء محمد منصور مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة بانتحاله اسم آخر، حتى لا يتم ضبطه في واقعة الهروب من السجن، وتحرر عن الواقعة المحضر اللازم وأحاله اللواء خالد عبدالعال مساعد وزير الداخلية مدير أمن القاهرة إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة من ضبط عاطل انتحل صفة آخر، للحيلولة دون ضبطه في واقعة الهروب من سجن 310 جنوب التحرير خلال ثورة 25 يناير. وكانت معلومات قد وردت إلى ضباط وحدة مباحث قسم شرطة منشأة ناصر أكدتها التحريات السرية، تفيد بأن عاطل، مقيم بدائرة قسم شرطة أول السلام، المحجوز احتياطيا بالقسم على ذمة القضية رقم 3693 لسنة 2016 جنايات منشأة ناصر «مخدرات» منذ 8 سبتمبر الماضي، الذي تم عرضه على المحكمة بجلسة 10 ديسمبر الجاري، وأعيد لمحبسه لحين طلبه، قام بتغيير بياناته الشخصية، وهو هارب من سجن 310 جنوب التحرير خلال أحداث ثورة يناير 2011، على ذمة القضية رقم 52 لسنة 2002، الدرب الأحمر «مخدرات»، المقضي فيها بالسجن 15 عاما. وباستخراجه من محبسه ومواجهته بما أسفرت عنه التحريات، اعترف أمام اللواء محمد منصور مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة بانتحاله اسم آخر، حتى لا يتم ضبطه في واقعة الهروب من السجن، وتحرر عن الواقعة المحضر اللازم وأحاله اللواء خالد عبدالعال مساعد وزير الداخلية مدير أمن القاهرة إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

cairo-criminal-1986

أمرت نيابة حوادث غرب القاهرة الكلية، اليوم الإثنين، باستدعاء مأمور قسم الأميرية ورئيس المباحث ورئيس التحقيقات في القسم والضابط المناوب، ليلة ضبط مجدى مكين ورفاقه؛ للتحقيق معهم بتهمة تعذيب مكين حتى الموت.

كان المستشار عبد الرحمن شتلة، المحامي العام، قد قرر سابقًا حبس معاون مباحث الأميرية كريم مجدي و3 أمناء شرطة 4 أيام على ذمة التحقيقات في اتهامهم بقتل «مجدي مكين»، وإخلاء سبيل 66 أمناء شرطة بكفالة 3 آلاف لكل منهم.

ونسبت النيابة برئاسة المستشار هيثم أبو ضيف 3 اتهامات للمتهمين، وهي: «ضرب أفضى إلى الموت، وإحداث الإصابات الواردة بتقرير الطب الشرعي لمجدي مكين وزملاؤه، والإضرار العمدي بجهة عملهم (وزارة الداخلية)».

وتسلمت النيابة، تقرير الطب الشرعي، الذي أكد تعرض مجدي مكين للتعذيب، وتساند مع أقوال زملاء مجدي مكين في التحقيقات، وأن سبب الوفاة الوقوف على ظهره، ما أحدث له صدمة عصبية في الوصلات العصبية بالنخاع الشوكي، نتج عنه حدوث جلطات في الرئتين، مما تسبب في وفاته.

 

عن admin9

شاهد أيضاً

هدم فيلا “حافظ باشا” وأهالي المنطقة “غاضبين”

كتب – محمد علام فوجئ أهالي منطقة ستانلي وسط الإسكندرية، بهدم فيلا حافظ باشا عفيفي، ...