الرئيسية / مصر / «إيچيبت نيوز» تتوغل بأحدى الجروبات السرية .. «وأدمن منشق»: “أنا أتهددت بالقتل”

«إيچيبت نيوز» تتوغل بأحدى الجروبات السرية .. «وأدمن منشق»: “أنا أتهددت بالقتل”

ضجة كبيرة يحدثها كلٌ ماهو جديد، خاصةً إذا كانت هذه الضجة تابعة للسوشيال ميديا، ينتشر الأمر، فيحاول البعض تقليده، ويجهل البعض الٱخر سر إنتشاره، منهم من يُستفاد، وأغلبهم يُنصب عليه بدافع الأعمال الخيرية.

قررت مجموعة من «الشابات»، عمل جروب “مغلق”، كان من المفترض أن يكون هدفه الأول مساعدة غير القادرين، عن طريق التبرع أو ماشابه، ليكن أسم الجروب  «wafress»، لكن الأمر أتخذ منحدرات وأتجاهات أُخرى.

رداً علي الشابات قرر مجموعة من «الشباب»، عمل جروب أطلقوا عليه «جت في السوستة»، فكان أسمه ذو الفضل الأول لإنتشاره، ويرجع ذلك إلى تميز المُجتمع المصري، خاصةً فئة «السوشيال ميديا» بالفضول، وحب أسطلاع كل ماهو غريب، خاصةً إنها “مجموعة سرية” يصعب الوصول إليها، لعدم ظهورها في مُحركات البحث.

أنتشرت الأقاويل عن تلك المجموعة تحديداً، وما يدور بداخلها، ليكن الرد «أعمال خيرية»، من تبرع، سداد ديون، دفع مبالغ مالية لعمليات متأخرة.

حيث قال «أ» عضو بالمجموعة السرية: “الناس في الجروب غلابه ودايماً بيعملوا الخير .. من دعوات ومساعدات في عمليات، وبناء بيوت” وأضاف قائلاً “دول هما مصر”.

ليظهر بعد ذلك خبر أنشقاق أدمن يُدعى «أ.س» عن الجروب المذكور، حيث ظل صامتاً عدة أيام دون توضيح سبب الأنشقاق، ليخرج عن صمته قائلاً: “أنا أتهددت بالقتل لو أتكلمت”.

لم تكن رحلة «إيچيبت نيوز» هدفها هو معرفة مايدور بالمجموعة السرية فقط، بل كان الهدف ذو الأولوية الكُبرى والأكثر شقاءً، هو معرفة “سبب التهديد” والبحث وراء “الحقيقة”.

نجحنا في الوصول للحساب الشخصي لـ «أ.س» المنشق، لنجده ناشراً “بوست” يذكر من خلاله حالة شابة تُدعى «رحمة» أُصيبت بمرضاً غامضاً، عجز الأطباء داخل مصر تفسيره، ثُم أصيبت بالشلل خلال ثلاثة ساعات، فقررا شباب “الجروب” من داخل وخارج مصر، تجميع مبالغ مالية، وتحويلها على حساب بنكي خاص بالحالة، أملاً في سفرها لتشخيص الحالة وتلقي العلاج خارج مصر.

أوضح «المنشق»، بإن شاب شهرته «چيري»، ومؤسس جروب «جت في السوستة»، قررا في ذلك اليوم غلق جميع بوستات الجروب، حتى يُلفِت الإنتباة للحالة المذكورة «رحمة»، لسرعة مساعدتها، 

فذكر بإن هُناك “485 ألف جنيهاً” تم تحويلهم على حسابها، أضافتاً بإن هُناك مبالغ ضخمة تم تحويلها على «western union» على حد قوله.

في حين بإن هُناك “25 ألف جنيهاً” فقط قد وصلوا للحالة، وباقي المبالغ مصيرها أصبح مجهول.

كما أوضح «المُنشق» على صفحته الشخصية: “بعد أكتشافي أن فيه لعب بيحصل على حساب بنت غلبانة أسمها “رحمة” بدأت أقبل البوستات عشان اناقش المشكلة، ومنهم بسام شرف” 

وأضاف” اللي حصل بعد كدة أن الأدمن هددوني بالخطف والقتل، وكل دة مُسجل أسكرين شوت، وتسجيلات صوتية، وعملت بيهم محضر”.

إلا أن ذلك البوست تم مسحة بالكامل بعد حصولنا عليه، ليُنكر “المنشق” بعد ذلك ماسبق وتم ذكره.

لم يكن رده عند سؤالنا له رداً منطقياً، فكان يخفِ وراءه الكثير من التفاصيل خوفاً على حياته، ليبرر ماسبق ذكره على حسابة الشخصي قائلاً: “الإيميل كان متهكر .. وأنا متهددتش”، 

من الصعب أن تصل إلى حقيقة المجني عليه ذاته يحاول إنكارها، فكان رده عند سؤالنا للمرة الثانية: “أنا هعرف أتصرف” وأضاف “دي شُغلتي”.

أما عن مصير المبالغ التي سبق وهُدِد بالقتل بسببها فكان رده علينا “اسألوا البنت”، رغم علمه بإن الحالة أصبحت متأخرة إلى الحد التي جعلت مسئولي «جت في السوستة»، أقامة صفقة كان ضحيتها تلك البنت «رحمة».

عن admin1

شاهد أيضاً

أجازه بأجر كامل بمناسبة المولد النبوي

كتب – محمد علام أخطرت وزارة القوى العاملة برئاسة محمد سعفان، كافة المديريات بالمحافظات، بأنه ...