سياسة

برلمانى: نراهن على وعى المصريين فى تلك المرحلة الفارقة من عمر الوطن

أكد النائب الدكتور محمود صلاح سعد، عضو لجنة الطاقة والبيئة والقوي العاملة والقيم بمجلس الشيوخ، وأمين حزب حماة الوطن بمحافظة البحيرة، على أهمية المشاركة في الانتخابات الرئاسية 2024، كحق دستوري أصيل يكفله القانون وواجب وطني علي كل المصريين داخل وخارج البلاد، رداً للجميل ولاستكمال مسيرة التنمية وبناء الجمهورية الجديدة، وجني ثمار المشروعات القومية الكبري التي تحققت علي أرض الواقع، مشيرا إلي إن المشاركة في الانتخابات  أهم من المنافسة بين المرشحون.

 

وقال عضو لجنة الطاقة والبيئة والقوي العاملة بمجلس الشيوخ، إن دعم حزب حماة الوطن للمرشح الرئاسي عبدالفتاح السيسي،  يأتي من قناعتنا الكاملة علي أنه هو الاقدر لتلك المرحلة وأنه القادر علي العبور بنا الي إلى بر الأمان في ظل الظروف والتحديات الراهنة، التي تشهدها المنطقة، وأيضا الحفاظ علي الإنجازات التى تحققت فى مصر على مدار 10 سنوات ماضية شملت كافة ربوع الوطن، في وقت وظروف كادت تكون الاصعب في تاريخ مصر .

 

وأضاف، امين حزب حماة الوطن بمحافظة البحيرة، أن المشاركة في العملية الانتخابية تضع مصر ضمن صفوف الدول الكبرى، وأن نجاحها يزيد من هيبتها الخارجية ويعزز وضعها الداخلي، لافتا إلي أن خروج المواطنين أمام الللجان الانتخابية مشهد وحدث يراه العالم بالكامل ويعطي انطباعا في نفوسهم عن الصورة الحضارية للمصريين، مما يعد نجاحا علي المستوي الداخلي والخارجي، لافتا الي أن العالم يراهن علي وعي الشعب المصري تجاه هذا الاستحقاق الهام في تلك المرحلة الراهنه من عمر الوطن.

 

وأشار عضو لجنة القيم بمجلس الشيوخ، إلي انه من المهم إدراك حجم المخاطر التي تهدد المنطقة العربية بالكامل في هذا التوقيت، مناشداً الجميع النزول والمشاركة في العرس الديمقراطي المرتقب والتي تلقي بتأثيرات إيجابية علي الوطن بأكمله، فضلا عن انها رسالة قوية لكل من يتربص بالدولة المصرية من الداخل والخارج ويسعي إلي إشعال الفوضى والفتنة في وقت شديد الحساسية تمر به كافة دول المنطقة بلا استثناء، لاذا يجب علينا جميعاً كمصريين أن نضع مصلحة الوطن  في مقدمة أولوياتنا، فالمشاركة في الانتخابات بمثابة ترجمة حقيقية تعبر عن حبنا لوطننا الذي يستحق منا أن نرعاه ونعمل علي أرثاء كل عناصر الديمقراطية والتقدم والاذدهار للوصول للجمهورية الجديدة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى