اقتصاد وبورصة

نائب وزير السياحة والآثار تلتقي رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الصناعية بجدة

التقت غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة بمحمد يوسف ناغي رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الصناعية بجدة، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، وأعضاء شعبة السياحة بالغرفة، وذلك لبحث آفاق التعاون المشترك.

 

جاء ذلك في إطار الزيارة التي قامت بها نائب الوزير لمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية والوفد المرافق لها للمشاركة في معرض جدة الدولي للسياحة والسفر في دورته الـ12.

 

وقد حضر اللقاء السيد أسامة باشا المستشار التجارى بالقنصلية المصرية بجدة، والسيد ناصر تركي عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري للغرف السياحية، وأحمد علي مدير عام المكاتب الخارجية بالإدارة المركزية للمكاتب السياحية بالهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي.

 

وخلال اللقاء، أكدت نائب الوزير على أهمية السوق العربي ولاسيما السعودى بالنسبة للسياحة المصرية، وعلى قوة وثبات المقصد المصرى فى استهداف واستقطاب العديد من الجنسيات المختلفة من الأسواق السياحية المختلفة، لافتة إلى النمو غير المسبوق الذي حققته معدلات الحركة السياحية الوافدة إليه خلال عام 2023 مما يؤكد علي ثقة منظمى الرحلات فى المقصد السياحى المصرى.

 

كما أوضحت أن الدولة المصرية تستهدف تحقيق نمواً متزايداً في الحركة السياحية الوافدة يتراوح ما بين 25%- 30% سنوياً للوصول إلى 30 مليون سائح بحلول عام 2028، لافتة إلى أن تحقيق هذا الهدف يتطلب زيادة الاستثمارات السياحية ولاسيما الاستثمار الفندقي وزيادة عدد الغرف الفندقية الموجودة بمصر وهو ما يأتي في إطار أحد محاور الاستراتيجية الوطنية لتنمية السياحة في مصر.

 

وفي هذا الإطار، وجهت نائب الوزير الدعوة لأعضاء غرفة التجارة الصناعية بجدة لزيارة مصر للاطلاع علي الفرص الاستثمارية المتاحة بها، ولاسيما في المنطقة المحيطة بمطار سفنكس الدولي والمتحف المصري الكبير وبمدينتي الأقصر وأسوان لإقامة فنادق ثابتة أو عائمة، كما دعت أعضاء الغرفة بالتعاون مع الاتحاد المصري للغرف السياحية لتبادل الخبرات.

 

وتحدثت أيضاً عن فرص التعاون المتاحة بين شركات السياحة المصرية ونظيراتها السعودية لتنمية السياحة البينية بين البلدين، والترويج لمنتج “العمرة بلس” في الأسواق السياحية المختلفة من خلال تقديم برامج سياحية مشتركة للمعتمرين لزيارة مصر بصفة عامة والمواقع الأثرية الإسلامية بها بصفة خاصة، وذلك تزامناً مع تواجدهم بالمملكة العربية السعودية لأداء مناسك العمرة سواء قبل أو بعد الانتهاء منها.

 

وتطرقت أيضاً للحديث عن الجهود المبذولة لتطوير الأماكن السياحية والأثرية بمصر بما يساهم في تحسين التجربة السياحية في مصر.

 

ومن جانبه، أشاد الجانب السعودي بما تم استعراضه خلال اللقاء من تطورات تشهدها صناعة السياحة في مصر، كما وعدوا بالقيام بزيارة إلى مصر قريباً للاطلاع على الفرص الاستثمارية السياحية بها.

 

وخلال اللقاء، تحدث ناصر تركي عن سبل تعزيز التعاون بين الاتحاد المصري للغرف السياحية والغرف السياحية وشعبة السياحة بغرفة التجارة الصناعية بجدة في مجال تدريب العاملين بالقطاع السياحي وتبادل الخبرات، بإلإضافة إلى تعزيز الاستثمار في مجال النقل السياحي.

 

كما أكد على تعزيز الشراكات بين الشركات المصرية والسعودية للترويج لمنتج العمرة بلس، بالإضافة إلى الترويج للسياحة المصرية والسعودية على حد سواء.

 

ومن جانبه، تحدث أحمد علي عن مشاركة الوزارة في معرض جدة الدولي للسياحة والسفر، مشيراً إلى الحملات الترويجية المشتركة التي تنفذها الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي مع شركاء المهنة من منظمي الرحلات وشركات الطيران كأحد الوسائل الترويجية التي تقوم بها الهيئة في الأسواق السياحية المستهدفة، لافتاً إلى ما تم الاتفاق عليه من حملات ترويجية مشتركة خلال اللقاءات المهنية التي تم عقدها بالمعرض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى