سياسة

برلمانى: لقاء الرئيس السيسى وبلينكن يستهدف خطوات جادة لتسوية القضية الفلسطينية

قال النائب علاء عابد، رئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، ونائب رئيس البرلمان العربي، إن لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي ووزير الخارجية الأمريكي الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن” يستهدف اتخاذ خطوات جادة تجاه التسوية العادلة للقضية الفلسطينية.

وأوضح عابد، في تصريحات صحفية له، أن اللقاء استهدف مباحثات حول التوصل لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وتبادل المحتجزين، وإنفاذ المساعدات الإغاثية اللازمة لإنهاء المعاناة الإنسانية بالقطاع.

وأكد رئيس نقل المواصلات بالنواب، أن الدولة المصرية تدعم القضية الفلسطينية بكل السبل والإمكانيات، خاصة فيما يتعلق بالمساعدات التي قدمتها مصر للقضية الفلسطينية مؤخرا للشعب الفلسطيني تزيد بنسب كبيرة عن جميع دول العالم.

وأشار النائب علاء عابد، إلى أن الموقف المصري من الأحداث الحالية في غزة واضح وثابت خاصة ما يتعلق بمساندة الفلسطينيين، ورفض التهجير وأن الأمن القومي المصري غير مطروح للتفاوض ولا يقبل المساومة إطلاقا.

وطالب رئيس لجنة النقل والمواصلات بالنواب، بضرورة التعاون في السعي نحو الوقف الفوري لإطلاق النار، وضمان الوصول إلى تسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية وإنقاذ أهالي غزة من المعاناة التي يتعرضون لها على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي، وحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه كاملة وعلى رأسها حق إقامة دولته على حدود 4 يونيو 1967 والتمسك بمسار حل الدولتين كأساس لتحقيق الاستقرار.

 

يشار إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي استقبل وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن” والوفد المرافق له، وذلك بحضور السيد سامح شكري وزير الخارجية واللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة.

 

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، المستشار د. أحمد فهمي، أن وزير خارجية الولايات المتحدة نقل للسيد الرئيس تحيات الرئيس “جو بايدن”، مؤكداً استمرار الولايات المتحدة في تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، بما يدعم جهود الحفاظ على الاستقرار والسلام والتنمية في المنطقة.

وأوضح المتحدث الرسمي أن اللقاء ركز على تطورات الجهود المكثفة، الرامية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة، وتبادل المحتجزين، وإنفاذ المساعدات الإغاثية اللازمة لإنهاء المعاناة الإنسانية بالقطاع.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى