المرأة

"ميا" 54 عاما.. توقفت عن صبغ شعرها ورضيت باللون الأبيض فتحولت لعارضة أزياء

تحرص أغلب النساء على إخفاء خصلات الشعر الأبيض بالصبغة أو الحناء، ولكن ميا موجي، البالغة من العمر 54 عامًا، والتى بدأت تنشر خلال حسابها الشخصى على Instagram رسالة إيجابية حول الشيخوخة وزيادة الوعي بعدم الشمولية العمرية في الموضة والجمال، بهدف مقاومة فكرة الخوف من التقدم في العمر وما يترتب عليه من علامات تجاعيد، حيث ذكرت بأنها عندما كانت في الأربعينيات من عمرها كانت تخشى الشيخوخة، وفقاً لما ذكره موقع صحيفة “مترو” البريطانية.

صورة أخرى لميا

وفي عام 2016، وبعد عقدين من صبغ شعري، توقفت عن استخدام صبغات الشعروقررت أن يظهر اللون الأبيض بشعرها لمدة ستة أسابيع لترى نفسها كيف تبدو باللون الرمادي الطبيعي، فاكتشفت أن مظهرها أفضل بشعرها الأبيض، حيث قالت : “لا ينبغي لنا أن نخجل تلقائيًا من ظهور علامات الشيخوخة.. يجب علينا أن نحتضن ونحتفل عندما نتقدم في السن”.

ميا أثناء صبغها لشعرها

وبدأت في نشر توعية للنساء بضرورة تقبل تقدمهن في العمر من خلال منشوارتها على صفحاتها الخاصة بمواقع التواصل الإجتماعى، وبدأت تتلقى رسائل من نساء في العشرينات والثلاثينات من عمرهن، يتفقن معها .

ميا بشعرها الأبيض

وتلقت عروض للعمل عارضة أزياء من وكالات عرض الأزياء، ووافقت على العروض وكانت في البداية تشعر بالخجل من الوقوف أمام الكاميرا ولكن سرعان ما زادت ثقتها بنفسها وبدأت صورها تظهر في الإعلانات التجارية التي شاركت فيها.

ميا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى