سياسة

"محلية النواب": مناقشة ملف الأحوزة العمرانية واشتراطات البناء 20 فبراير

 

ناقشت لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب خلال اجتماعها اليوم الأربعاء، برئاسة النائب أحمد السجيني، طلب الإحاطة المقدم من النائب يونس عبد الرازق بشأن إعادة تبعية الجزء الذي تم نقله من حيز قرية الشهابية إلى التقسيم الإداري المصيف مدينة بلطيم – محافظة كفر الشيخ، إلى قرية الشهابية مرة أخرى، حيث يعد هذا الجزء هو المتنفس الوحيد لأهالي القرية، وذلك بحضور اللواء جمال نور الدين محافظ كفر الشيخ.

 

واستعرض النائب يونس عبد الرازق عضو مجلس النواب، طلب الإحاطة، مطالباً بإعادة تبعية الجزء الذي تم نقله، موضحا أن قرية الشهابية في مركز ومدينة بلطيم تعتبر من القرى الجاذبة للسكان وتعد فرصة لفتح آفاق عمل وتوفر فرص عمل لكثير من الشباب.

 

من جانبه، قال النائب أحمد السجيني رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب: إن الأمم لا تدار  بالعصا لكنها تدار بالتوعية، ومن الشجاعة والأمانة الوطنية أنه إذا كان هناك تشوه على الأرض لابد أن أتحدث عنه بمنتهى الشفافية وأوجد له حلول”.

 

وأكد اللواء جمال نور الدين محافظ كفر الشيخ، أن إعادة تبعية الجزء الذي تم استقطاعه والجزء لم يستقطع، موضحا أن الدولة والمواطن يعملان معا، وهناك عدد من المشروعات القومية في منطقة بلطيم قادرة على تجذب عمالة زائدة.

 

ورحب النائب عمرو درويش أمين سر لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، بمحافظ كفر الشيخ، قائلا: “تحدثنا أكثر من مرة في التخطيط العمراني في مصر، ولدينا واقع غير موجود على الخريطة، وأتفهم أنه كان لدينا حالة من العشوائية العمرانية”.

 

وفي نهاية مناقشة الطلب، قال رئيس اللجنة: سننتظر رد رسمي من وزارة التنمية المحلية وندرس اشتراطات البناء في الحوار المفتوح بيننا وبين مجلس الوزراء.

 

وأضاف رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب: سنعقد جلسة يوم 20 فبراير الجاري وستكون مخصصة فقط لمناقشة الأحوزة العمرانية واشتراطات البناء.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى