الرياضة

“لاعب حرس الحدود واستاد القاهرة”.. الفارق بين منتخب مصر الحالي والجيل الذهبي

كتبت-هند عواد:
ودع منتخب مصر بطولة كأس الأمم الإفريقية من دور الـ16 بالهزيمة من منتخب الكونغو الديمقراطية، ليفشل الفراعنة في حصد اللقب الغائب منذ 14 عاما، حينما حقق آخر ألقابه بقيادة حسن شحاتة في 2010، وبعد هذا الإنجاز وصل منتخب مصر إلى النهائي مرتين وخسر، 2017 ضد الكاميرون، 2021 ضد السنغال.
واختلف منتخب مصر كثيرا عن آخر مرة حقق اللقب بقيادة المعلم، بداية من اعتزال الجيل الذهبي وصولا إلى توالي المديرين الفنيين.
إهدار حمادة
وشهدت مباراة منتخب مصر والكونغو الديمقراطية، إهدار محمود حمادة لاعب المصري البورسعيدي فرصة هدف محقق أمام المرمى، كانت كفيلة بحسم اللقاء لصالح الفراعنة، وضمت قائمة منتخب مصر لاعبان فقط من أندية الدوري المصري، غير الأهلي والزمالك وعلى اعتبار أن عمر كمال عبد الواحد لاعب فيوتشر انتقل إلى الأهلي، وهما، محمد أبو جبل لاعب البنك الأهلي، محمود حمادة لاعب المصري البورسعيدي.
وجاءت قائمة منتخب مصر في كأس الأمم الإفريقية كالآتي:
حراسة المرمى: محمد الشناوي (الأهلي)، أحمد الشناوي (بيراميدز)، محمد أبوجبل (البنك الأهلي)، محمد صبحي (الزمالك).
خط الدفاع: أحمد حجازي (اتحاد جدة)، محمد عبد المنعم (الأهلي)، علي جبر (بيراميدز)، أسامة جلال (بيراميدز)، أحمد سامي (بيراميدز)، محمد هاني (الأهلي)، عمر كمال (مودرن فيوتشر)، أحمد فتوح (الزمالك)، محمد حمدي (بيراميدز).
خط الوسط: حمدي فتحي (الوكرة)، إمام عاشور (الأهلي)، محمد النني (أرسنال)، مروان عطية (الأهلي)، أحمد سيد زيزو (الزمالك)، أحمد نبيل كوكا (الأهلي)، محمود حمادة (المصري).
خط الهجوم: محمد صلاح (ليفربول)، مصطفى فتحي (بيراميدز)، محمود حسن “تريزيجيه” (طرابزون سبور)، عمر مرموش (آينتراخت فرانكفورت)، مصطفى محمد (نانت)، محمود عبدالمنعم “كهربا” (الأهلي)، أحمد حسن “كوكا” (بينديك سبور).
مصر والبرازيل كأس القارات 2009
على الجانب الآخر، كانت قائمة حسن شحاتة في 2010 تضم لاعبين من حرس الحدود وإنبي والإسماعيلي، ووصل الأمر إلى أن الفارق في المباريات الكبرى يكون بمشاركتهم.
وفي مباراة منتخب مصر والبرازيل بكأس القارات 2009، استقبل منتخب الفراعنة هدفا مبكرا عن طريق كاكا أغلى لاعب في العالم حينها، وتمكن المنتخب من العودة في المباراة وسجل عن طريق زيدان، لكن سرعان ما استقبل منتخب مصر هدفين في الدقيقتين 12 و 37، ليقرر حسن شحاتة مشاركة لاعب حرس الحدود أحمد عيد عبدالملك في الدقيقة 51، وكان اللاعب كما توقع المعلم، إذ أنه أحدث الفارق في أداء المنتخب، الذي عاد وسجل هدفين في الدقيقتين 54 و 55.
وكان أداء عبدالملك لا يدل على أنه مجرد لاعب في حرس الحدود، إذ أنه لعب بقوة دون توتر وظهر هذا في كرة مررها بـ”الكعب”، وانتهت المباراة حينها بهزيمة مصر 4-3، لكنها كانت مباراة قوية لمنتخب الفراعنة.
وخاض منتخب مصر المباراة بالتشكيل التالي: عصام الحضري (نادي سيون)، أحمد فتحي (الأهلي)، وائل جمعة (الأهلي)، هانى سعيد (الزمالك)، أحمد سعيد أوكا (حرس الحدود)، سيد معوض (الأهلي)، محمد شوقي (نادي ميدلزبره)، حسنى عبدربه (شباب الأهلي دبي) (أحمد المحمدى صالح (إنبي) ق75)، أحمد حسن كامل (الأهلي) (أحمد عيد عبدالملك حرس الحدود ق51)، محمد أبوتريكة (الأهلي)، محمد زيدان (بروسيا دورتموند).
الجزائر استاد القاهرة
ولم يكن الفارق الذي يصنعه لاعبو الفرق الأخرى هو الوحيد المختلف بين منتخب مصر الحالي ومنتخب الجيل الذهبي، إذ أن الحضور الجماهيري كان صاحب كلمة في المباريات الهامة.
وفي تصفيات كأس العالم 2010، بالتحديد يوم 14 نوفمبر 2009 على استاد القاهرة، تمكن الجيل الذهبي من تحقيق فوز قوي بهدفين على نظيره الجزائري، وكان منتخب مصر في حاجة لهذا الفوز، عقب الهزيمة في مباراة الذهاب بالجزائر بنتيجة 3-1.
وسجل حينها عمرو زكي الهدف الأول في الدقيقة 3، و تمكن عماد متعب من إحراز الهدف الثاني في الدقيقة 95، في حضور جماهيري قوي وصل إلى ما يقرب من 75 ألف متفرج.
وكان تشكيل منتخب مصر في هذه المباراة مكون من: عصام الحضري- أحمد المحمدي وعبد الظاهر السقا وهاني سعيد وسيد معوض واحمد فتحي ومحمد حمص (محمد بركات) وأحمد حسن ومحمد أبو تريكة وعمرو زكي (عماد متعب) ومحمد زيدان (احمد عيد عبد الملك).

اقرأ أيضًا:
“كنت سأعتزل”.. مصير مجهول للاعب الأهلي مع منتخب مصر بقيادة حسام حسن
اجتماع تنسيقي بين اتحاد الكرة وإبراهيم حسن للتجهيز للمرحلة المقبلة
“لن ننساكم”.. الزمالك يحيي ذكرى شهداء الدفاع الجوي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى