الرياضة

إنفانتينو: نعيش في عالم منقسم بسبب العنصرية.. وما نفعله جميعًا ليس كافيًا

أكد جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، أن العالم يعيش حالة من الانقسام حاليًا بسبب العنصرية، مشيرًا لأهمية استخدام كافة الأدوات الممكنة من أجل القضاء على تلك الظاهرة، موضحًا أن ما نفعله جميعًا ليس كافيًا.
وقال إنفانتينو في كلمته أمام كونجرس يويفا: “أريد أن أذكر موضوعًا واحدًا فقط، وهو العنصرية، نحن نعيش، كما نعلم جميعا، في عالم منقسم، نقول إن كرة القدم توحد العالم، لكن عالمنا منقسم، عالمنا عدواني، وفي الأسابيع والأشهر القليلة الماضية، شهدنا، للأسف، الكثير من الحوادث العنصرية.”
وتابع: “هذا لم يعد مقبولا بعد الآن، علينا أن نوقف هذا وعلينا أن نفعل كل ما في وسعنا لوقف هذا، العنصرية جريمة، العنصرية شيء فظيع، ويمكنني أن أقف هنا وأقول هذا لكم جميعًا ويمكنكم أن تجلسوا هناك وتومئوا لي وتقولوا: (نعم، هذا صحيح) وسنستمر، وما زالت العنصرية مستمرة”.
وأضاف: “علينا القضاء على ذلك، ولدينا بعض الأدوات، المشكلة هي أن لدينا منظمين مختلفين للمسابقات، ومسابقات مختلفة، وقواعد مختلفة، ومن الواضح أن ما نفعله جميعًا ليس كافيًا، لذا، علينا أن نتحمل المسؤولية عن هذا، الأدوات التي لدينا هي، بالطبع، عملية من ثلاث خطوات للحكم، الذي يمكنه إيقاف المباراة، وتعطيلها، وفي النهاية، حتى ترك المباراة.”
وواصل: “يجب أن تكون العواقب التأديبية بمثابة خسارة للفريق الذي كان مسؤولاً عن ترك اللعبة إذا تم التخلي عن المباراة، علينا أن نبدأ اتهامات جنائية ضد هؤلاء الأشخاص الذين تصرفوا بطريقة عنصرية، يجب أن نمنعهم من دخول الملاعب في جميع أنحاء العالم، علينا أن نستثمر في التعليم، لأنه من الواضح أن العنصرية هي أيضًا مشكلة المجتمع، ولكن هذا لا يكفي، وهذا ليس الجواب.”
واستطرد: “لذا، ما أقترحه عليكم، بالإضافة إلى كل هذا، هو أن نعمل جميعًا معًا في الأشهر الثلاثة المقبلة قبل انعقاد كونجرس فيفا في مايو في بانكوك، نتوصل جميعًا لقرار قوي، متحدين معًا، جميع دول فيفا البالغ عددها 211 دولة، من أجل مكافحة العنصرية، دعونا نتوقف عن العنصرية، دعونا نتوقف عن ذلك الآن، دعونا نفعل كل ذلك معًا بطريقة موحدة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى