سياسة

أستاذ نظم سياسية: عقوبات أمريكا لـ4 مستوطنين بالضفة جاءت طبقا لقانون ليهى

أكد اللواء دكتور طارق خضر، أستاذ النظم السياسية والقانون الدستوري بأكاديمية الشرطة، أن توقيع الرئيس الأمريكى جو بايدن أمر تنفيذى يهدف إلى معاقبة المستوطنين المتطرفين الذين يهاجمون الفلسطينيين فى الضفة الغربية المحتلة جاء بسبب قانون “ليهى”.

 

وأشار خضر، إلى أن الكونجرس الأمريكى فى عام 1997 أقر قانون تحت مسمى تشريع “ليهى” بموجبه يحق للولايات المتحدة الأمريكية أن تمنع أى معونات تقدمها للدول التى تستخدم هذة المعونات بالاعتداء على حقوق الإنسان أو فى استخدامها لجرائم ضد الإنسانية.

 

وتابع: “لتلك الأسباب وبعد فحص وتقصى قامت أمريكا بتوقيع عقوبات على 4 أفراد شاركوا فى مثل هذا العنف، الذى أدى إلى مقتل أو تهجير العديد من الفلسطينيين من أراضيهم بالضفة الغربية”.

 

وتسائل أستاذ النظم السياسية، هل بموجب ماحدث فى الضفة الغربية والاعتداءات على الفلسطينين من جانب المستوطنين ستوقف الولايات المتحدة الأمريكية  ما تقدمة من معونة؟، الآمر فى هذا الوضع فإن الكثير من أصحاب الرأى فى أمريكا يطالبون بفحص ذلك من خلال متخصصين وخبراء فى وزارة الخارجية الأمريكية ويصدر القرار بالتوافق  فيما بينهم.

 

وأشار، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تطبق قانون اليهى على إسرائيل، ولن توقف المساعدات لها سواء لقواتها فى الضفة الغربية او قطاع غزة، بل يمكن أن تزيد هذة المساعدات خاصة فى ظل وجود نتنياهو رئيسا  لوزراء إسرائيل.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى