علوم و تكنولوجيا

مكالمات الذكاء الاصطناعي تصبح غير قانونية في الولايات المتحدة

أصبحت المكالمات الآلية “Robocall” والبريد العشوائي التي تتضمن أصواتًا تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي غير قانونية الآن رسميًا فى أمريكا، وذلك بموجب حكم بالإجماع من جانب لجنة الاتصالات الفيدرالية، حيث اكتسبت هذه الظاهرة الاهتمام الشهر الماضي عندما حث انتحال شخصية الرئيس الأمريكي جو بايدن الناس على عدم الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التمهيدية في نيو هامبشاير.

 

ووفقًا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، وعد الحكم الجديد، بمنح “المدعين العامين للدولة في جميع أنحاء البلاد أدوات جديدة لملاحقة الجهات الفاعلة السيئة التي تقف وراء هذه المكالمات الآلية”.

 

وقالت رئيسة لجنة الاتصالات الفيدرالية جيسيكا روزنورسيل في بيان صحفي: “تستخدم الجهات الفاعلة السيئة الأصوات الناتجة عن الذكاء الاصطناعي في مكالمات آلية غير مرغوب فيها لابتزاز أفراد الأسرة الضعفاء، وتقليد المشاهير، وتضليل الناخبين”.

 

وأوضحت روزنوورسيل: “سيكون لدى المدعين العامين بالولاية الآن أدوات جديدة للقضاء على عمليات الاحتيال هذه والتأكد من حماية الجمهور من الاحتيال والمعلومات المضللة”.

 

سيوسع حكم لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) الأنشطة التي يمكن للمدعين العامين متابعتها بموجب قانون حماية المستهلك الهاتفي (TCPA)، والذي يعد حاليًا القانون الأساسي الذي يسمح للسلطات بالمساعدة في الحد من المكالمات غير المرغوب فيها.

 

لكن لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) قالت أيضًا إنها تسعى إلى متابعة حالات الاستخدام الخاصة بها للذكاء الاصطناعي، وذلك باستخدام برنامج التعرف على الأنماط في محاولة للتعرف على المكالمات الآلية غير القانونية قبل أن تصل إلى المستهلكين عبر الهاتف.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى