المرأة

لو جاى فى رجوع.. إشارات فى لغة الجسد تقولك حقيقة شعوره بعد الخلاف

من الشائع أن يحدث بين البعض عدة خلافات ويمكن أن نعود مرة أخرى إلى العلاقة أيًا كانت علاقة صداقة أو علاقة عاطفية، لكن البعض يصاب بحيرة من عدم معرفة حقيقة شعور الطرف التاني، لذا تواصل اليوم السابع مع محمد أبو هاشم خبير لغة الجسد لمعرفة إشارات في لغة الجسد توضح حقيقة شعوره في اللقاء بعد الخلاف وهل ينوى الرجوع أم لا؟

لقاء بين شاب وفتاة

التواصل البصري

يمكن أن تلاحظ في بداية اللقاء أن الطرف الآخر يتجنب النظر إليك، فهذا يعبر عن أنه لا يزال بداخله غضب أو زعل منك أو من بعض أفعالك ولكن مع بداية الحديث في الصلح، إن كانت رغبته صادقه لن يتجنب النظر إليك، بل ستراه يتبادل معك النظرات بشكل طبيعي.

جسده في اتجاهك

حين تتحدث معه ويجلس أمامك، لاحظ هل يوجه جسده تجاهك؟ أم يبعد جسده عنك تجاه أي أحد آخر أو في اتجاه باب المكان مثلاً؟ إن كانت رغبته في الصلح صادقة سيجلس وجسده تجاهك، تعبيراً عن اهتمامه بك وتقديره لك.

انفتاح جسده أثناء الكلام

وهذه الإشارة ينبغي أن تنتبه لها من بداية اللقاء، فربما يجلس وجسده منغلق من البداية، فتكون هذه إشارة علي أنه لا يرغب في التصالح معك، ولا يتقبل ذلك. وربما يفعل هذه الإشارة عند حديثك عن نقطه معينه ربما تعاتبه بشأنها، فتكون هذه الإشارة دليل علي عدم اقتناعه بكلامك وعدم قبوله لهذا العتاب. فإن كانت رغبته صادقه سيجلس أمامك بجسد منفتح من البداية.

انتبه للوجه

هل تلاحظ علي وجهه غياب الابتسامة من بداية اللقاء، فهذا مؤشر واضح علي عدم رغبته في التصالح معك، إلا إذا لاحظت ظهور الابتسامة علي وجهه بالتدريج، فهذا دليل علي أنه بدأ يلين تجاهك ويتقبل التصالح معك

شاب وفتاة

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى