الفنون

بعد جدل إعلان “ليك في الكيك”.. 15 معلومة عن حمدي الوزير

كتبت- منى الموجي:
شهدت الساعات القليلة الماضية، حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهور الفنان حمدي الوزير على لوحات إعلانية لحملة “ليك في الكيك” والتي لم يتم الكشف عن طبيعة المنتج الذي تروج له بشكل صريح حتى الآن.
وانتقد البعض مشاركة الفنان حمدي الوزير وظهوره يقوم بحركته الشهيرة، التي قام بها في فيلم “قبضة الهلالي” والذي عُرض عام 1991، ويتم تداولها حتى يومنا هذا بصورة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي في إشارة إلى أنها ترمز للتحرش.
ومن بين تعليقات الجمهور الذين وصفوا الحملة بأنها غير لائقة: “تخيل كده لما تبقي ماشي انت وابنك في الشارع وتلاقي ابنك يسألك هو انت يا بابا ليك في الكيك ولا مالكش وما تعرفش ترد تقوله إيه؟!، طيب تمشي ازاى مع مراتك أو بنتك وشايف قدامك إعلان زي كده، وصورة حمدى الوزير بتأكد نية مخترع الاعلان”.
حمدي الوزير بطل الحملة الإعلانية واحد من أهم الممثلين، يشيد بموهبته الجمهور والنقاد على حد سواء، ورغم تاريخه الفني الطويل إلا أن هناك من لا يعرفه خاصة من الأجيال الجديدة، وفي السطور التالية نستعرض أبرز المعلومات عنه..
– من مواليد محافظة بورسعيد، ودرس الهندسة.
– في لقائه مع صاحبة السعادة وصف نفسه بالصعلوك، موضحا “أنا رجل صعلوك بالمعنى الفلسفي، وأنني أبحث عن المعرفة في شتى المجالات”.
– من أشقائه حسن الوزير وهو مخرج مسرحي شهير، وصفه حمدي في حوار تليفزيوني سابق بأنه من أهم مخرجي المسرح المصري.
– هو أيضا شقيق الفنان عبده الوزير، وعنه قال “عبده ممثل جيد وخسارة إنه يقعد”.
– أكد أكثر من مرة أن نظرته الشهيرة في فيلم قبضة الهلالي، والتي يعتبرها البعض ترمز للتحرش، لم تكن لأمرأة من الأساس، وحكى “البوليس في الأحداث كان واخدني بعد ما ضربت واحد ومكسره ومتجبس في المستشفى، جايبني عشان يتعرف عليا، المخرج قالي هتبص له وتهدده بنظرة، بصيت له ولقيت يوسف منصور عامل رد فعل غريب كنت هضحك، وعشان مضحكش عملت الحركة الشهيرة ده الموضوع ببساطة شديدة”.
– من أشهر الأفلام التي شارك فيها: التخشيبة، الحريف، العملاق، الإنسان يعيش مرة واحدة، أيام في الحلال، المغتصبون، العفاريت، قبضة الهلالي.
– شارك في عدد كبير من المسلسلات، بينها: رأفت الهجان، الأبطال، رياح الشرق، البحار مندي، وضع أمني، ملحمة موسى.
– غاب عن الفن لفترة، وعنها قال “الفن بالنسبة لي متعة شديدة، وحرص على التعلم خلال فترة الغياب والمذاكرة ومشاهدة الكثير من الأفلام”، مؤكدا أنه استفاد منها كثيرا.
– كتب مسلسل اسمه غريب الدار، وأكد أنه من أهم الأعمال التي كتبها، أخرج العمل يوسف شرف الدين، بطولة: طارق لطفي، روجينا، أحمد عبدالعزيز.
– كتب فيلم اسمه المتحرش، وعنه قال في حواره مع “صاحبة السعادة”: “فيلم كوميدي، بتاع مهرجانات، لا أدافع عن المتحرش، هو بني آدم، وهذه القضية إنسانية، ونطرح سؤال كيف تعتدي على قريبتك أو صديقتك أو حبيبتك، الفيلم به حادثة تحرش واحدة والمتحرش هو الذي يدافع عنها”.
– قال في حوار لقناة DMC مع الإعلامية إيمان الحصري، إنه شارك في حملة لا للتحرش في أعقاب حادثة وقعت في وسط البلد مع مجموعة من الشباب، مضيفا “التحرش قضية مجتمعية في غاية الخطورة وعلى الجميع المشاركة لمقاومة هذا السلوك اللاإنساني للقضاء على هذه الظاهرة البشعة جدا”.
– عن فيلم المغتصبون قال في برنامج “القاهرة اليوم”: “كانت عربيتي أمام السينما وأنا خارج لقيت ولد عمل حركة كاراتيه وكسر الزجاج، كان كارهني كره غير عادي، ووقت عرض الفيلم كنت في فندق وواحدة داخلة الاسانسير شافتني راحت صوتت وخرجت”.
– في حوار سابق مع “مصراوي”، قال إنه كوّن أول فصيلة مقاومة شعبية في بورسعيد عام 1967، ثم التحق بالجيش رغم أنه كان يحمل خطاب تأجيل إلا أنه صمم على الانضمام للجيش، مضيفا “أصبح العريف مجند أحمد سيد أحمد ثابت الوزير الشهير بحمدي الوزير، أصغر جندي في القوات المسلحة 1968، وهو كلام موثق لدى الدولة”.
– شارك في حرب الاستنزاف وفي حرب 1973.
– مر بأزمة صحية كبيرة الفترة الماضية، ووصفها بالفترة الصعبة، وعنها قال في برنامج “بالخط العريض”: “ملحمة لا أحب تذكرها، ولكن الحمد لله ساعدني على الشفاء أنني محافظ على جسدي ومتوقف عن السجائر منذ فترة طويلة، واكتشفوا مشكلة في الشريان الأورطي ودخلت العناية المركزة وبعدها العمليات لمدة 7 ساعات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى