سياسة

"صناعة النواب" تطالب بوضع خطة واضحة لزراعة محصولى القصب وبنجر السكر

قالت النائبة آمال عبد الحميد، إن مصنع أبو قرقاص كان يستقبل 750 ألف طن حتى عام 2020، ولكن فى العام الماضى استقبل فقط 900 ألف طن، وذلك تسبب فى تحقق خسائر وصلت إلى 112 مليون جنيه، ما دفع الإدارة إلى اتخاذ قرار بوقف العمل به.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الصناعة بمجلس النواب، اليوم، لمناقشة طلبى الإحاطة المقدمين من النائبين معتز محمود وكيل اللجنة وآمال عبد الحميد، بشأن غلق مصنع سكر أبو قرقاص بمحافظة المنيا وأثره فى ارتفاع أسعار السكر وخطة الحكومة للتحفيز فى زراعة السكر.

وشددت عبد الحميد، على ضرورة تطوير زراعة المحاصيل الاستراتيجية ولاسيما قصب السكر وبنجر السكر، وتحقيق قدر من الاكتفاء الذاتى من منتجاتها الغذائية كأحد أركان الأمن الغذائى المصرى، قائلة:” سجل الاستهلاك المحلى من السكر فى مايو 2023 نحو 3,250 مليون طن، مقابل 3,100 مليون طن فى نفس الفترة من العام السابق، وقد بلغ الإنتاج المحلى نحو 2.3 مليون طن بانخفاض 7.2% عن العام السابق.

وتابعت:” تبلغ المساحة المزروعة بالقصب فى مصر 330 ألف فدان، وتبلغ تكلفة فدان قصب السكر 26 ألف جنيه، وأن حجم الإنتاج انخفض إلى النصف بسبب ضعف الأصناف المزروعة.

ومن جانبه أكد النائب محمد السلاب، أن اللجنة سبق وطالبت وزارة الزراعة بخطة واضحة بشأن زراعة قصب وبنجر السكر.

وأوصت اللجنة فى ختام اجتماعها، الحكومة، إفادتها بخطة واضحة بشأن زراعة محصولى قصب السكر وبنجر السكر، والتنسيق بين الوزارات المعنية بالحكومة فيما يتعلق بتحديد سعر توريد محصولى قصب السكر وبنجر السكر بما يراعى المتغيرات فى السوق العالمى، والحفاظ على الصناعة الوطنية من خلال حساب سعر السلع المدعمة بناء على تكلفة الإنتاج وذلك حفاظا على المصانع من الخسائر.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى