المرأة

عشان تبقى محبوب في شغلك.. 5 نصائح لتحسين ذكائك العاطفي في العمل

الذكاء العاطفي هو القدرة على فهم وإدارة العواطف بشكل فعال، ويمكن في مكان العمل أن يوفر فوائد كبيرة ويطور حياتك المهنية، بالإضافة إلى خلق علاقات أفضل وتعزيز بيئة عمل إيجابية، في تقريرنا التالى نوضح لمكونات الخمسة للذكاء العاطفي وأهميته وكيفية تحسين مهاراته الذكاء العاطفي لديك في مكان العمل.

الذكاء العاطفي مهم لأنه يمكن أن يساعدك على تحسين علاقاتك الشخصية، على المستويين الشخصي والمهني.

المكونات الخمسة للذكاء العاطفي في العمل هي الوعي الذاتي، والتنظيم الذاتي، والتحفيز، والتعاطف، والمهارات الاجتماعية. وتشمل فوائد الذكاء العاطفي في مكان العمل القدرة على فهم الإشارات غير اللفظية بشكل أفضل، وتعديل سلوكك بشكل صحيح، واتخاذ قرارات جيدة، وأن تصبح قائدًا محترمًا، ويمكن أن يساعدك الذكاء العاطفي العالي على تحقيق أهدافك المهنية بشكل أفضل.

الذكاء العاطفى في بيئة العمل

 

خمسة مكونات للذكاء العاطفي في العمل

يشتهر عالم النفس دانييل جولمان حسبما ذكر موقع” إنديت” بتطوير المكونات الخمسة للذكاء العاطفي في العمل.

 

1. الوعي الذاتي
 

الوعي الذاتي هو القدرة على تحديد مشاعرك ومحفزاتك العاطفية. يمكنك استخدام الوعي الذاتي في العمل لفهم كيفية نظر زملائك في العمل أو العملاء أو المديرين إليك.

 

2. التنظيم الذاتي
 

التنظيم الذاتي هو القدرة على التحكم في عواطفك وضبطها لخلق تأثير أكثر إيجابية، حيث يمكنك التحكم في انفعالاتك أثناء العمل من خلال تعديل مشاعرك للحفاظ على مظهر احترافي أمام العملاء.

 

3. الدافع
 

الدافع هو الرغبة في القيام بشيء ما، على سبيل المثال، قد يتم عرض الرغبة في إكمال جميع مهامك اليومية بنجاح كحافز جوهري لصاحب العمل وطريقة لتحقيق احتياجاتك وأهدافك الداخلية.

 

4. التعاطف
 

التعاطف هو القدرة على تحديد وفهم مشاعر شخص آخر. على سبيل المثال، عندما تظهر على أحد زملائك في العمل علامات الفزع، يمكنك أن تتفاعل بتعاطف لتخفيف الموقف الذي ربما أصبح أسوأ.

 

5. المهارات الاجتماعية
 

المهارات الاجتماعية هي الأدوات المستخدمة للتواصل والتفاعل مع الآخرين. إن امتلاك مهارات اجتماعية أقوى – مثل التواصل الفعال والاحترام

 

فيما يلي خمس خطوات لتحسين الذكاء العاطفي في مكان العمل:

 

1. حدد نقاط ضعفك
 

قبل أن تبدأ في تحسين ذكائك العاطفي، من المفيد تحديد نقاط الضعف لديك. يتيح لك التقييم الذاتي لنقاط ضعفك العاطفية توجيه نفسك لتصبح أكثر فهمًا في التواصل .

 

2. قومي بمراجعة تاريخ ذكائك العاطفي
 

بعد التقييم الذاتي لنقاط ضعفك، تابع تقييمك من خلال مراجعة تاريخ ذكائك العاطفي. إن مراجعة رسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية الخاصة بك يمنحك القدرة على التفكير في كيفية تعاملك مع المواقف المختلفة. 

 

3. تلقي ردود الفعل
 

لفهم ميولك العاطفية، يمكن أن يساعدك تلقي التعليقات من الأشخاص الذين تثق بهم بشكل كبير. سيكون هؤلاء الأشخاص صادقين بشأن أسلوبك كمتواصل، وقد تكون التعليقات التي تتلقاها كاشفة تمامًا. قد تفكر في أن تطلب من أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء أن يخبرك بمدى جودة تواصلك مع الناس. 

 

4. اطلب المساعدة
 

لتحسين الذكاء العاطفي في مكان العمل، فكر في طلب المساعدة من مديرك أو معلمك. اشرح رغبتك في تحسين مهارات الاتصال أو القيادة لديك واسأل عما يقترحونه لمساعدتك في القيام بذلك. 

 

5. مارس الذكاء العاطفي يومياً
 

مارس كل ما تتعلمه عن الذكاء العاطفي من نفسك ومن الآخرين كل يوم. إن تحديد نقاط ضعفك وطلب المساعدة والتعليقات يمكن أن يزودك بقائمة من المجالات التي تحتاج إلى تحسين.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى