سياسة

رئيس العربي الناصري: استهداف إسرائيل لرفح الفلسطينية يعكس معاداتها للإنسانية

 

استنكر الدكتور محمد أبو العلا رئيس الحزب العربى الناصرى، ارتكاب قوات الاحتلال الإسرائيلية مجزرة جديدة في مدينة رفح الفلسطينية، وارتفاع حصيلة شهداء الغارات التي استهدفت مساجد ومنازل في مدينة رفح إلى 100 شهيد، بينهم أطفالا ونساء وإصابة المئات، إضافة إلى التصريحات الصادرة عن مسئولين رفيعي المستوى بالحكومة الإسرائيلية بشأن اعتزام القوات الإسرائيلية شن عملية عسكرية برية في مدينة رفح.

 

وقال “أبو العلا” إن ما قامت به إسرائيل يظهر وحشيتها وحجم مخالفتها للقوانين الدولية وخرقها للأعراف بل اعتدائها علي الإنسانية أمام أعين العالم والمجتمع الدولي، مشيرا إلى أن مصر حذرت من قبل من أن عدم استقرار الأوضاع في المنطقة سينتج عنه تحول المنطقة لمنطقة صراع تنعكس آثاره السلبية على الجميع.

 

وأكد رئيس الحزب العربي الناصري، أن ممارسات الكيان الصهيوني في رفح الفلسطينية تكرارا لوحشية إسرائيل في ضرب بحر البقر وغيرها من الأعمال المعادية للإنسانية، مؤكدا أنها دول احتلال وحسب القانون الدولي هم المسئولون مسئولية كاملة عن الأرض المحتلة ويقومون بحصار القطاع برا وبحرا وجوا ولا يلتزمون بأيا من الاتفاقيات الدولية بل ويستهدفون كل وسائل الإعلام لطمث الحقيقة، وفي نهاية المطاف فإن العالم كله يسمع ويرى ولا يمكن للنرجسية الصهيونية أن تنجح في الانتصار على الحق الفلسطيني والعربي المقدس وإن غدا لناظره قريبا.

 

وحرص أبو العلا علي توجيه التحية إلى المقاومة الفلسطينية، مطالبا المجتمع الدولي أن يتحرك إزاء جرائم الكيان الإسرائيلي، مؤكدا أن جرائم الكيان الإسرائيلي موثقة أمام العالم أجمع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى